آخر المواضيع

أحمد

*ينقصنى انت *


*ينقصنى انت *


كل ما ينقصنى الان هو انتى حبيبتى.
كيف تقضين وقتك فى غيابى ؟...
أتمنى من الزمان ان يجعلك تأتى الان لتخفف عنى عذابى ...
 فكل الاصدقاء ذهبوا وتركونى حتى احبابى ....
كم السنين مرت بى وأنا افكر فيكى حتى ضاقت بى ثيابى ...
وكم ارسلت من المراسيل ؟ ألم تصل مراسيلة أليكى ؟...
ألم يصلكى النسيم العابر حتى يعبر عن شوقى اليكى ؟..
كيف حال قلبك ؟ حزين أم سعيد لهجرى ؟...
لقد هجرتينى وهجرتى قلبى ......
وتركتى قلبى وحييد ااا أسعيد قلبك لفراقنا ام حزين ؟....
هكذا كنا وكان الناس من حولنا ؟.
ما الذى حدث بيننا ؟ وماذا حدث لحبنا ؟...
ما هذا الفراق الطويل ؟كم كان العشاق يتأملوننا؟...
أهذا سبب حديثهم عنا ؟
أم هذا سبب عشقنا ؟..
عشقنا لم يكن ممنوعا ولا سر......
وبالرغم من ذلك لم يفعل احد مثلنا ....!!!!!
جاوبينى على سؤالى ..
أم ستتركينى اجاوب عن هذا السؤال الذى صدمنا ...؟..
لقد حرمت منك .. أهذا ما كان بيننا ؟.. ما اسفاه على حبيب لم يقدر حبيبه (أنا)..
ولكن هل نسيتنى ؟ هل نسيت أيامى؟..
هل نسيت اوقاتى ؟. هل نسيت  اشعارى وكلماتى  ؟..
أم نسيتنى أنا ؟.
أنسيتى حبى لك ؟ أم نسيتى عشقنا ؟...
هل ما زالت مراسيلى لا تصل لك ؟..
أم لم تكن هناك  من الاساس مراسيل بيننا ؟
أننى لست خائف من الزمان .. ولا نادم على افعاله..
ولكننى نادما وخائف من حبيب احبنى ولكنه رضى.. بفراقنا ...!!!!

0 التعليقات:

إرسال تعليق

ادخل أيميلك ليصلك جديدنا